Loubnanouna
Image default

أثر العقوبات لم يبدأ بعد

كتب ليبان صليبا على صفحته “فيسبوك”

إعتمد جبران باسيل إثارة الغبار والشكوك حول العقوبات الاميركية المفروضة عليه بهجوم إعلامي مدعوماً بمواقف كلامية مؤيدة له ومنددة “بالعنجهية” الأميركية والإستهداف السياسي وبلغ الأمر بباسيل حد تصوير الإجراء الأميركي بأنه مواجهة شخصية بينه والرئيس ترامب الذي ترك معركته الإنتخابية ليعاقب باسيل في محاولة اغتيال سياسي يقارب اغتيال قاسم سليماني لإضعاف محور المقاومة…

موجة الغبار والشكوك بدأت تنجلي وراحت السكرة وجاءت فكرة العقوبات الصلبة وبدأت مفاعيلها بالبروز وستتعاظم مع مرور الوقت لتنعكس عزلة على جبران باسيل حتى ينبت الحشيش على عتبة مقراته ويهبط مستوى لقاءاته إلى مستوى الخليلين…

الشخصنة المسيطرة في هذا الشرق قد يكون وقعها على التيار الوطني الحر أشد إيلاماً من العقوبات، ولا شك أن عقد المصالح حول باسيل سيبدأ بالإنفراط ليشهد التيار من الآن وحتى الإستحقاقات القادمة موجات مرتدة بحيث ستنحسر عن المشهد العوني قيادات الصف الأول لصالح أخرى من الصف الثاني مع استبعاد التحالفات القوية التي تسابقت على لوائح التيار في بدايات العهد، لتنتهي وتنتفي المصالح مع بداية العقوبات ونهاية العهد…

إنما المواجهة لم تنتهِ بعد، والشبكة الشيطانية التي مددها التيار في دوائر وأروقة الدولة ستبقى ناشطة، المواجهة مستمرة وربما المطلوب اليوم البدء بالبحث عن ملء الفراغ العوني.

Related posts

كهرباء زحلة في خطر!

loubnanouna

ملحم رياشي يردّ على ما أورته الـLBCI: راجعوا كتاب الرياشي!

loubnanouna

بابا الفاتيكان يهنئ بايدن بفوزه

loubnanouna